استراتيجيات التعلم

التعلم المنظم ذاتياً-Self-organized learning

    ان احد الاهداف المهمة للتدريس هو تحرير الطلاب من الاعتماد على المعلمين حتى يتمكن الطلاب من مواصلة تعلمهم المستقل طوال حياتهم , فالمتعلمون ذاتيا يكون لديهم تركيبة من مهارات التعلم الاكاديمي و الضبط الذاتي التي تيسر عملية التعلم و تزيد من دافعيتهم و بعبارة اخرى يكون لديهم و الرغبة في التعلم .

  • التنظيم الذاتــــي : عرفه زيمرمان

هي العملية التي نستخدمها لتنشيط افكارنا و سلوكنا و انفعالاتنا و الحفاظ عليها من اجل تحقيق اهدافنا .

  • العوامل المؤثرة بالتعلم الذاتي :

ان مفهوم التعلم المنظم ذاتيا يحدث تكاملا بين عدد من العوامل و هي المعرفة و و الارادة :

لكي يكون الطلاب منظمين ذاتيا فأنهم يحتاجون معرفــة انفسهم و المادة الدراسية و استراتيجيات التعلم و السياقات التي سوف يطبقون فيها ما تعلموه و الطلاب المنظمون يعرفون انفسهم و كيف يتعلمون بدرجة افضل , فمثلا يعرفون انماط تعلمهم المفضلة و ماهو سهل و ماهو صعب بالنسبة لهم و كيف يستخدمون جواب قوتهم .

المتعلمون ذاتيا تكون لديهم  دافعيــــة  عالية للتعلم وذلك لانهم يقدرون التعلم , وحتى اذا لم تكن لديهم دافعية داخلية تجاه مهمة معينة فأنهم يكونوا جادين فيما يتعلق بالاستفادة من هذه المهمة , لذلك فأنهم يحددون افعالهم و اختياراتهم بأنفسهم و لا يتحكم بهم الاخرون .

فالمتعلمون ذاتيا يحتاجون الى الارادة فبينما تشير الى الالتزام فأن الارادة تشير الى استمرارية العمل و متابعته , بمعنى الحفاظ على الفرص لتحقيق الاهداف .

التعلم النظم ذاتيا و الوساطة

تصف هذه النماذج كيف يختار المتعلمون بين المهارات التي يستخدموها بالتعلم و كيف يتعاملون مع العوامل التي تؤثر في التعلم و من هذه النماذج نموذج

( phil winne and Allyson Hadwin ) و يقصد بالوساطة هي امكانية تنسيق مهارات التعلم و و الانفعالات لتحقيق اهدافك .

و النموذج يشمل أربع مراحل اساسية و الموضحة ادناه :

تحليل المهمة وتحديد الهدف و تصميم الخطط و الانغماس في التعلم و تعديل مداخل التعلم .

  • تحليل مهمة التعلم :

ماذا تفعل عندما يعلن احد اساتذتك انه سوف يجري اختبارا ؟ ستسأل ظروف تعتقد انها تؤثر في كيفية استذكارك للمادة و هل سهل؟ و هل افضل اصدقائي لديه افضل مني ؟ و المتعلمون بعامة يفحصون أي يرون انها موائمة من اجل انشاء معنى لما تدور حول المهمة .

  • تحديد الاهداف و تصميم الخطط :

ان الظروف التي تؤثر في اداء المهام تقدم يستخدمها المتعلمون في تحديد الاهداف . ما أهداف الاستذكار التي ربما تحددها لاختبار قصير و يحقق فقط 3 %  من تقديرك للمقرر ؟ و هل ستتغير اهدافك اذا اشتمل على 6 فصول و يحقق 30 % من تقديرك في المقرر ؟ و اختيار الاهداف يؤثر في شكل خطة المتعلم المتعلقة بكيفية الاستذكار , فهل التدريب المركز افضل او التدريب الموزع .

  • اختيار تكتيكات و استراتيجيات التعلم لإنجاز المهمة :

حيث يكونون يقظين و خاصة اثناء هذه المرحلة حيث انهم يراقبون درجة صلاحية الخطة و هذه تعد مراقبة ماوراء المعرفية , هل تصل الى تحقيق اهدافك ؟ هل معدل تقدمك سريع بدرجة كافية كي تكون مستعدا للاختبار ؟ .

  • تنظيم التعلم :

في هذه المرحلة يتخذ المتعلمون قرارات تتعلق بما اذا كانت هناك حاجة الى اجراء تغييرات في أي من المراحل السابقة , فمثلا اذا كان التعلم بطيئا هل ينبغي عليك الاستذكار مع افضل صديق لك ؟ هل تحتاج الى مراجعة المادة السابقة ؟ .

الاسر و التعلم المنظم ذاتيا :

يبدأ التنظيم الذاتي في منازلهم فالآباء يمكنهم تعليم و دعم التعلم المنظم ذاتيا من خلال النمذجة و التشجيع و التيسير و مكافأة تحديد الاهداف و الاستخدام الجيد للاستراتيجية .

امثلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة

1- كون مكتبة كتب تحديد الاهداف و الدافعية و استراتيجية ادارة الوقت .

2- شجع الاسر على معاونة اطفالهم في التركيز على عمليات .

التدريس من اجل الفعالية الذاتية و التعلم المنظم ذاتيا :

يتفق معظم المعلمون على ان الطلاب يحتاجون تنمية مهاراتهم و اتجاهاتهم نحو التعلم المستقل و المستدام , ومن حسن يوجد الكثير من البحوث التي تقدم ارشادا عن كيفية تصميم المهام و تحديد التفاعلات الصفية .

و اوضحت نتائج البحوث ان الطلاب يطورون اشكالا اكاديمية فاعلة للتعلم المنظم ذاتيا و حسن فاعلية التعلم , عندما يجعلهم المعلمون ينغمسون في مهام ذات معنى تمتد لفترة زمنية .        

و في مايلي بعض الاستراتيجيات المستخدمة :

1- المهام المعقـــــــدة :

لا يود المعلمون ان يعينوا للطلاب مهام غاية في الصعوبة تؤدي للإحباط و اغلب البحوث اوضحت ان اكثر المهام حفزا و فائدة اكاديمية للطلاب هي تلك التي تتحدى قدراتهم و لكن لا تربكهم , فالمهام المعقدة لا تتطلب بالضرورة ان تكون في غاية الصعوبة بالنسبة للطلاب , و يشير مصطلح معقـــــد الى تصميم المهام و ليس الى مستوى صعوبتها . ومن ناحية التصميم تكون المهام معقدة اذا تناولت اهدافا متعددة و تضمنت اجزاء كثيرة من المعاني , مثل : الطلاب ينغمسون في عمليات معرفية و ما وراء معرفية متنوعة .

2- التحكـــــــــــــــــــــــــــم :

يمكن ان يشارك المعلمون طلابهم الضبط او التحكم و ذلك بإعطائهم خيارات فعندما يكون لدى الطلاب خيارات مثل ( ما يتعلق بما ينتجوه و كيف ينتجوه و اين يعملون و مع من يعملون ) يكون هناك احتمال اكبر ان يتوقعوا نجاحا جيدا ( زيادة الفعالية الذاتية ) و بالتالي يزداد جهدهم و يثابرون عندما تبرز صعوبات . و بجعل الطلاب ينغمسون في اتخاذ القرارات بذلك يدعون الطلاب الى تحمل المسؤولية .

3- التقويم الذاتـــــــي :

ان ممارسات التقويم التي تدعم التعلم المنظم ذاتيا لا تكون مهددة لأنها تكون متجسدة في الانشطة الجيدة و تركز على التقدم الشخصي و تساعد الطلاب على تفسير الاخطاء على انها فرص تتيح لهم التعلم , و في هذه السياقات يستمتع الطلاب و يبحثون على بالفعل عن مهام صعبة , و جعل الطلاب ينغمسون في اشتقاق محكات التقويم و تقويم كل منهم لعمله يؤدي الى تخفيض الذي يصاحب التقييم في غالبية الاحيان . و ذلك بإعطاء الطالب احساسا بالتحكم بالنتائج . و يمكن للطلاب الحكم على عملهم بالنسبة لمجموعة من الخصائص التي يحددونها مع معلميهم على انها عمل جيد . ويمكنهم مراعاة فاعلية مداخلهم في التعلم و يعدلون سلوكهم بطرق تثريها .

4- المشاركة الجماعية :

لقد توصلت لجنة زيادة دافعية طلاب المرحلة الثانوية للتعلم (2004) انه عندما تتجمع عقول الطلاب معا فأنهم يكونون اكثر تقبلا لواجبات مدرسية صعبة , ويمكن ايضا ان يساعد العمل الجماعي على تنمية مهارات التعاون و خلق مجتمع من المتعلمين يتحمل كل منهم مسؤولية الاخر بدلا من البيئة التنافسية التي تستبعد كثيرا من الطلاب و خاصة الذين لا يكون ادائهم جيد .

5/5 (2 Reviews)
1 2الصفحة التالية
الوسوم
اظهر المزيد

Mohammad.J.Jamil

باحث نفسي و مختص في علم النفس الايجابي و قياس النفسي من جمهورية العراق . لمزيد من المعلومات او التعاون العلمي يمكنكم مراسلي على الايميل التالي:[email protected]
زر الذهاب إلى الأعلى